السبت، 10 أكتوبر، 2009

واقع الحريات الصحفية في اليمن !!

بات وضع الحريات الصحفيةفي اليمن في وضع أكثر من حرج,فوحدهم الصحفيين والمدونين من يدفعون الثمن الباهظ لسياسات خاطئة تقودنا إلى الهاوية,وحدهم من تشرع لهم أبواب المحاكم, لا الفاسدين وقادة وأمراء الحرب والمجرمون يتم محاكمتهم ,المحاكم أصبحت المصيدة الأولى والأخيرة لجلد ومعاقبة الصحفيين والمدونين,ياريت أن تكون المحاكمة علنية دون إختطافات والتهديد بالقتل والتصفية الجسدية كما حصل ويحصل مع زميلنا الصحفي والسياسي والمشرف على موقع'الإشتراكي نت'الأستاذ/محمد محمد المقالح,والذي مايزال مختطفا حتى هذه اللحظة,باتت الحريات الصحفية في نفق مظلم,فالسلطة أصبحت تطارد الصحفيين والمدونين بإعتبارهم الخطر المحدق بالوطن وبالوحدة وبالأمن السياسي وبالأمن القومي,فقبل أيام تعرض الزميل /محمد العلواني,مدير موقع'الصحوة نت'تعرض للتهديد بالتصفية الجسدية,كما تعرض الصحفي الكبير/عبدالباري طاهر تعرض لحادث مروري وذلك بعد أيام معدودة من ظهوره على قناة'الجزيرة'متحدثا عن الفساد في اليمن,كما تعرض زميلنا الصحفي /عبدالعزيز الويز تعرض للضرب نتيجة مقال له في صحيفة يمنية,كما أتعرض أنا للمطاردة من السلطة اليمنية وحياتي أصبحت في خطر نتيجة كتاباتي في مدوناتي عن تداعيات الإعتداء على السفارة الأمريكية بصنعاء,أتهمت فيها شخصيات عسكرية وأمنيةبالضلوع في عملية الإعتداء,وقد تعرضت للضرب والإختطاف والتهديد بالموت من قبل تلك الشخصيات.
هذه هي الصورة الحقيقية لواقع الحريات الصحفية في اليمن!!



*المدون اليمني/نشوان عبده علي غانم.
*إب-اليمن.
29/1/2010‏

ليست هناك تعليقات: