الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

في اليمن:أكذوبة ذ بح الأجانب في محافظة صعدة !!



أي أكذوبة هذه الذي تديرها السلطات اليمنية بشأن ذ بح الأجانب في محافظة صعدة قبل شهر تقريباً والتي نسبتها الى الحوثيين ؟!!
إنها ورقة لعب حقيرة استخدمتها السلطة اليمنية وذلك يعود لعده أسباب أهمها :


أولاً:تبرير عملياتها العسكرية القادمة,أي ما تقوم به السلطة اليمنية من أعمال قصف عسكريه واسعة النطاق فيما يطلق عليها الحرب السادسة.

ثانياً:إعطاء السلطة اليمنية الشرعية الكاملة لإبادة الحوثيين من قبل الجهات الدولية والأوروبية بشكل واسع!
فالحقيقة أن من أرتكب هذه العملية البشعة بحق الأجانب هي السلطة اليمنية وعبر وسائل إعلامها المختلفة نسبت العملية إلى الحوثيين من أجل أن تخرج بمبررات عديدة من قبل المجتمع الدولي بأهمية سحق الحوثيين!!
وإبادتهم بشكل علني.
وها نحن اليوم نشاهد ت البربرية التي تشنها السلطة اليمنية بحق أبناء ومشائخ ونساء وأطفال محافظة صعدة.
نشاهد الطيران يتفنن في بث الرعب والموت لأبناء هذه المحافظة.
نشاهد العمليات الوحشية وكأنها
طائرات إسرائيلية تقصف مواقع في جنوب لبنان,وليست طائرات يمنية تقصف أراضي يمنية تقصف أراضي يمنية وجزء من سكان يمنيين !!
***********************
إنها الحرب السادسة ولكن هذه المرة الحرب أخذت جزء من شرعيتها بمقتل الأجانب في صعدة على يد السلطة اليمنية لهذا نالت عملياتها العسكرية اليوم بصمت في نظر غالبية الدول!!
بل وحجزت السلطة بتلك الذريعة بطاقة الدخول إلى حرب إبادة للحوثيين وهذا كل ما في الأمر !!
************************
محافظة صعدة تشهد مجازر وحشية بأضعاف مضاعفة من تلك المجازر التي ارتكبتها الحكومة السودانية بحق دارفور .
لا شيء يثني هذه السلطة عن عملياتها الوحشية التي هجرت سكان المحافظة وخلقت الذعر والرعب في نفوس سكانها !!
أرادت هذه السلطة أن تظيف إلى رصيدها مسلسلات دموية !!
أم تريد أن أعداد المهجرين من بيوتهم أرقاما جديدة؟؟
أتريد أن تحصل على إحصائيات ثمينة من القتلى والجرحى والمشردين؟

***********************
حربٌ في الجنوب وحمامات دماء جديدة بمحافظة صعدة,وشعب يغرق في دوامة الأزمة الاقتصادية وتراجع حاد في مستوى دخل الفرد كل يوم وكل ساعة!!
ماذا تريدوا أن نقول عن سلطة ٍ كهذه ؟
وقد أغرقتنا بأرقام القتلى والجرحى والمختطفين وبأرقام أخرى من المعتقلين إثر ما يسمى بأعمال الحراك الجنوبي!
فالشعب وصل إلى حالة الهستيريا من تصرفات سلطة ٍ كهذه من أباطيلها وأكاذيبها وألاعيبها الملتوية!!
من أجل كسب التأييد لصالح كل ما تقوم به من أعمال عدوانية !!!



*المدون اليمني :نشوان عبده علي غانم
*إب -اليمن
*17/8/2009

اليمن تسير إلى جهة الدولة الفاشلة!!!





إن الحديث عن الوحدة بين شطري اليمن هو حديث عن مستقبل اليمن وعن مشروع قومي لأبناء الشطرين !!
ولكن أي وحدة هذا التي ألغت جزء شريك في الوحدة ؟
الوحدة التي لبست ألوان المكر والخديعة لأبناء الجنوب وصارت وحده منهوبة لصالح الشطر المنتصر في حرب ظالمه وعدوان صارخ استهدفت دباباته ارض الجنوب !!
الوحدة ليست صوت المنتصر في الحرب ولا هي دبابات غازيه لقهر الخاسر في الحرب أرضا وإنسانا!!
الوحدة ليست إقصاء أبناء الشطر الجنوبي من حقوقه وليست أيضا نهب أراضي وممتلكات أبناء الشطر الجنوبي !!
وليست حرمان أبناء الشطر الخاسر في الحرب من حقوقهم ومن حصولهم علي الو ضيفه العامة التي أصبحت حكرا لصالح أبناء الشمال من المستفيدين وجهابذة الفساد و الإفساد!!
كتلك الوحدة التي قامت بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية نموذجا للوحدة التي اعتمدت علي إرضاء الطرف الضعيف وضخ المزيد من الإيرادات لصالح الطرف الأخر وذلك في محاولة لكسب ذاك الطرف !!


****************************


مايحدث في الجنوب اليوم من حالات غليان واحتراب شعبي واسع النطاق هو الصورة الحقيقية لوجه الوحدة وانعكاس تام لمعاناتهم والظلم الذي يلاحقهم !!
فالوحدة لم تمنحهم سوى مزيدا من التعرية والقهر وجمر المظالم وكذلك نهب أراضيهم !!
فالوحدة في هذه الحالة لايمكن أن تسمي وحده يمكن إن نسميها أي شي إلا إن نسميها وحده!!
فهي ارتكزت علي دبابات وجيوش غازيه احتلت الجنوب وفرضت عليها مزيد من تداعيات المنتصر في الحرب هو الأقوى وهو الذي يفرض أجندة المنتصر علي الطرف الخاسر.


*****************************
وهكذا هي حالة أبناء الجنوب اليوم !!
لم يعثروا على أي إمكانية تستطيع أنصافهم وإعادة الحق المغتصب لهم.
لم يجدو سوى القهر ومصادره حقوقهم على الأخر!!
هل مطالب هنا بفك الارتباط أو الانفصال ؟؟
قطعاً لا..ولكن دعوا الطرف المنتصر والغازي إلى مراجعه حساباته .
وإلى إعادة النظر حول سياسته المتبعة اتجاه أبناء الجنوب !!

****************************

اليمن بمجمل سياسته يكاد يوصل البلاد إلى هاوية سحيقة !!
فاليمن تسير صوب جهة الدولة الفاشلة.
فاليمن يمكن أن تسعى إلى الصومله أو إلى ما يشبه العراق اليوم !!
وذلك لتدهور الأوضاع الاقتصادية وتفشي حالة الفساد التي وصلت إلى ذروتها وذلك باستفحال السيطرة على الوظائف لأبناء المستفيدين وجلاوزة النظام !!
كذلك العائدات والموارد لصالح جيوب رموز النظام في نهب المال العام !!


*المدون اليمني :نشوان عبده علي غانم
*إب-اليمن
*12/6/2009

المرحلة الحرجة في اليمن واللواء الأحمر !!



إن الواقع السياسي في اليمن يتحكم به من يملك القوة ففي الفترة الحالية وقبلها يتناقل أفراد السلطة والاجهزه الامنيه إحدى الورقات التي من شأنها أن تفرش الورد أمام أجندة توريث الحكم فمعظم الاجهزه الامنيه ورموزها يرددون موال (علي محسن الأحمر) فاللواء (علي محسن الأحمر)أصبح في نظر هذه السلطة الحاكمة عبء ينبغي التخلص منه فالقرصنة قالوا عنها إنها مدعوة من قبل اللواء (علي محسن الأحمر) والفساد قالوا عنه انه برعاية اللواء ذاته !

والحرب في صعده قالوا عنها اللواء (علي محسن الأحمر)

هو من قادها وهو من يتحمل مسؤولية مقتل حسين الحوثي !!

ونهب الأراضي :قالوا عنها اللواء (علي محسن الأحمر) هو من نهب أراضي سوى في الشمال أو في الجنوب !!

وقالوا عن الإرهاب: أن اللواء (علي محسن الأحمر )

هو الذي يدعم الإرهابيين !!

لم يتركوا شيئا إلا واللواء (علي محسن)

في مقدمه تلك التهم والإسقاطات !!

وقالوا:أن (علي محسن) نهب الميزانية العامة وغادر الوطن :

اللواء (علي محسن ) أصبح اليوم في نظر هذه السلطة

مجرم حرب ومجرم حتى في السلم !!

وهذه النغمة ليست بعيده عن مرمى تلك الأقاويل

والهدف من ورائها هو هدف مكشوف لكل الناس

وكل المدركين للواقع السياسي اليمني !!

وهو التمهيد لتوريث الحكم

وإقصاء اللواء (علي محسن الأحمر) من الساحة السياسية !!

اللواء (علي محسن الأحمر) فعلا أصبح في هذه الفترة في خطر

وأصبح هدفا للتنشين من قبل السلطة السياسية الحاكمة !!

السلطة الحاكمة تحاول جاهده وبكل ماتملك أن تشوه اللواء

(علي محسن )من اجل هدف يعرفه الجميع!

فأول مهام هذه السلطة في كل هذه الفترة الزمنية الحرجة هي محاولة زعزعة اللواء(علي محسن)وزعزعة كل أنصاره من خلال التغييرات العسكرية ومن خلال أيضا إقالة أنصار اللواء(علي محسن)!!

فبقاء اللواء (علي محسن)في السلطة يمثل كارثة لخطة توريث الحكم!!

وأول مهام التوريث بالتأكيد هو التخلص من اللواء (علي محسن)باعتباره الرجل الأول الذي يملك صكوك القوة ويحمل في جعبته كل أسرار هذه السلطة !!

فاللواء(علي محسن)يملك زمام الأمور ويملك أنصارا كان لهم الفضل في بقاء الرئيس على سٍدة الحكم!!

فهل يمكن أن نتوقع أن يدخل اللواء (علي محسن)في مواجهة تجنبها منذو زمن مع الرئيس صالح ؟؟

أيمكن أن يستسلم اللواء علي محسن لخطة توريث الحكم ويقبل بكل نتائجها الحرجة بالنسبة له؟

فكل الإعتقاد أن اللواء (علي محسن الأحمر)لن يقبل بهذه النتائج فهو لن يتنازل أو يقدم إستقالته كما فعل الوزير/عبدالقادر هلال,عندما أستقال من الإدارة المحلية !!

وهل سيقبل بأي منصب أخر مقابل أن تنجح خطة توريث الحكم في اليمن ؟!!!

*المدون اليمني/نشوان عبده علي غانم

*إب-الجمهورية اليمنية

*29-4-2009