الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

في اليمن:أكذوبة ذ بح الأجانب في محافظة صعدة !!



أي أكذوبة هذه الذي تديرها السلطات اليمنية بشأن ذ بح الأجانب في محافظة صعدة قبل شهر تقريباً والتي نسبتها الى الحوثيين ؟!!
إنها ورقة لعب حقيرة استخدمتها السلطة اليمنية وذلك يعود لعده أسباب أهمها :


أولاً:تبرير عملياتها العسكرية القادمة,أي ما تقوم به السلطة اليمنية من أعمال قصف عسكريه واسعة النطاق فيما يطلق عليها الحرب السادسة.

ثانياً:إعطاء السلطة اليمنية الشرعية الكاملة لإبادة الحوثيين من قبل الجهات الدولية والأوروبية بشكل واسع!
فالحقيقة أن من أرتكب هذه العملية البشعة بحق الأجانب هي السلطة اليمنية وعبر وسائل إعلامها المختلفة نسبت العملية إلى الحوثيين من أجل أن تخرج بمبررات عديدة من قبل المجتمع الدولي بأهمية سحق الحوثيين!!
وإبادتهم بشكل علني.
وها نحن اليوم نشاهد ت البربرية التي تشنها السلطة اليمنية بحق أبناء ومشائخ ونساء وأطفال محافظة صعدة.
نشاهد الطيران يتفنن في بث الرعب والموت لأبناء هذه المحافظة.
نشاهد العمليات الوحشية وكأنها
طائرات إسرائيلية تقصف مواقع في جنوب لبنان,وليست طائرات يمنية تقصف أراضي يمنية تقصف أراضي يمنية وجزء من سكان يمنيين !!
***********************
إنها الحرب السادسة ولكن هذه المرة الحرب أخذت جزء من شرعيتها بمقتل الأجانب في صعدة على يد السلطة اليمنية لهذا نالت عملياتها العسكرية اليوم بصمت في نظر غالبية الدول!!
بل وحجزت السلطة بتلك الذريعة بطاقة الدخول إلى حرب إبادة للحوثيين وهذا كل ما في الأمر !!
************************
محافظة صعدة تشهد مجازر وحشية بأضعاف مضاعفة من تلك المجازر التي ارتكبتها الحكومة السودانية بحق دارفور .
لا شيء يثني هذه السلطة عن عملياتها الوحشية التي هجرت سكان المحافظة وخلقت الذعر والرعب في نفوس سكانها !!
أرادت هذه السلطة أن تظيف إلى رصيدها مسلسلات دموية !!
أم تريد أن أعداد المهجرين من بيوتهم أرقاما جديدة؟؟
أتريد أن تحصل على إحصائيات ثمينة من القتلى والجرحى والمشردين؟

***********************
حربٌ في الجنوب وحمامات دماء جديدة بمحافظة صعدة,وشعب يغرق في دوامة الأزمة الاقتصادية وتراجع حاد في مستوى دخل الفرد كل يوم وكل ساعة!!
ماذا تريدوا أن نقول عن سلطة ٍ كهذه ؟
وقد أغرقتنا بأرقام القتلى والجرحى والمختطفين وبأرقام أخرى من المعتقلين إثر ما يسمى بأعمال الحراك الجنوبي!
فالشعب وصل إلى حالة الهستيريا من تصرفات سلطة ٍ كهذه من أباطيلها وأكاذيبها وألاعيبها الملتوية!!
من أجل كسب التأييد لصالح كل ما تقوم به من أعمال عدوانية !!!



*المدون اليمني :نشوان عبده علي غانم
*إب -اليمن
*17/8/2009

ليست هناك تعليقات: